إيمانا منا بأهمية التاريخ ومدى تعرف الأطفال على ثقافة ماضيهم حتى يكون هناك إنتماء لمصرنا الحبيبة وليتعلم الأطفال إن ماضينا وتاريخنا هو أساس التقدم لبلاد العالم فمن حضارتنا تعلم العالم ولما لا أن نتعلم ونفخر بمصرنا القديمة وحتى يكون هناك المثل المصري القديم قدوة يستند عليها طفلنا اليوم ليتعلم الحكمة وأن يكون هناك نظرة للمستقبل لمصرنا وعليهم أن يزرعوا ويبنوا ويصنعوا حتى نمسح السحاب الذي يهيم فوق سماء مصر لنرى الشمس وأن يتعلموا أن وطنهم غالي وكما كان أجدادهم عظماء عليهم أن يكونوا عظماء بأعمالهم مثل أجدادهم فعندما ننعم بالخير ويحدث النماء نعيش في سلام ولنتذكر كلمة سخت حتب " لتكم في سلام في حقول السلام ولتملأ بالهواء أنفك وأن نتذكر أنه لا رخاء دون إستقرار " نريد أن نستقر كما إستقر المصري على ضفاف النيل .

(نادية علي)

 

 

تلقت مؤسسة أنس الوجنود التعليمية لذوي الإحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم فاكس من المجلس الأعلى للثقافة لزيارة أطفال المؤسسة المتحف المصري والتعرف على الأثار وفي أثناء الزيارة قام الأطفال بالتجول في المتحف والتعرف على الأثار وبعد إنتهاء الجولة ذهب الأطفال إلى مدرسة المتحف المصري حيث قاموا بأعمال فنية منها الرسم والتلوين على ورق البردي وقام كل طفل بالتعبير عن ذاته عن طريق الرسمة  التي يقوم بتلوينها , وأعربت الأستاذة نادية عن سعادتها البالغة بهذه الدعوة نظرا لعشقها لتاريخ مصر الفرعوني حيث أنها تهتم بالتاريخ كما كان في مشروعها التي حصلت به على ديبلوم المنتسوري وقد قامت الأستاذة نادية بكتابة مقال بعنوان " منتسوري والمصري القديم " وأثناء وجود الأطفال داخل المتحف قامت الأستاذة نادية بإلإجابة عن كل إستفسارات الأطفال عن الأثار والتماثيل وعن الأجانب الذين يزورون المتحف وتتقدم الأستاذة نادية علي رئيس مجلس ألأمناء والمدير التنفيذي ومدير تنمية الموارد البشرية بمؤسسة أنس الوجود بالشكر للقائمين على المجلس الأعلى للثقافة لإعطاء الفرصة للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة لزيارة المعالم والأثار المصرية .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ساحة النقاش

مؤسسة أنس الوجود التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم

anasalwogoud
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

714,319