ورشة العمل الثانية

جمعية المرأة في العلوم بالدول النامية

مصــــــــــــر

بالتعاون مع

معهد بحوث البساتين

ومعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية

تحت شعار

الغذاء الآمن لحياة أفضل 

 

شارك في ورشة العمل العديد من الأطباء وعلى رأسهم كل من :

د. عايدة العزوني رئيس مجلس إذارة الجمعية والتي قامت بالترحيب بالحضور وشكر فريق العمل والدكتور سيد علي والدكتورة كاملة منصور وفريق عمل المؤتمر وعلى رأسهم د. إيمان حجازي قسم سموم وملوثات الغذاء بالمركز القومي للبحوث ود. مرفت جاد عضو مجلس إذارة الجمعية ود. سحر عبد الجيد عبد العزيز ود. مرفت فودة نائب رئيس الجمعية تحتت رعاية أ. د. سلامة عيد سالم وقام بالتحدث كل من : 

د. كاملة منصور خبير شئون المرأة والتنمية ومديرة وحدة السياسة والتنشيط والنهوض بالمرأة بوزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي ومدير معهد بحوث البساتين سابقا التي تحدثت عن أهمية الغذاء الذي أصبح يمثل مشكلة للبشر ومدى مشاكل التصحر التي تهدد العالم بالمجاعة وعن الغذاء المعدل وراثيا وعن دور الأراضي المزروعة والتي لا تصلح للزراعة وأن الغذاء السليم سيعطي جسم وعقل سليم ونوهت عن تصريحات ال N G O  في أن العالم مهدد بنقص الغذاء ونقص المياه وتقدمت بالشكر والتقدير للدكتورة عايدة العزوني رئيس جمعية المرأة في العلوم بالدول النامية – مصر .

د. منير فهمي نائب عن د. صائب حافظ مدير معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية الذي بدأ حديثه بتقديم الشكر لرئيس جمعية المرأة في العلوم بالدول النامية – مصر الدكتورة عايدة العزوني والدكتورة كاملة منصور المدير السابق بمعهد بحوث البساتين وخبير شئون المرأة وتحدث عن مصادر الغذاء الآمن والتلوث الذي يحاصر البشر في كل مكان بداية من تلوث مياه النيل وحرق القش وصرف المصانع التي تلقى في مياه النيل وإختلاط الصرف الصحي بالمياه الجوفية وقد أبدى إستيائه من مجلس الشعب نتيجة إسقاطه للإستجوابات العشرة لتلوث النيل والماء والهواء والغذاء وأبدى إستيائه من أن هناك 950 مليون متر مكعب ملوثات صناعية في النيل و9  مليار ملوثات زراعية تحتوي على سموم قاتلة بالرعم أن الجهات المعنية من بيئة وزراعة وصحة تواصل جهودها للحد من التلوث وأن المرأة هي قلب الأسرة وأشار إلى أن هناك محاور متنوعة تهم العلماء والباحثين والمرأة على وجه الخصوص

 

 

د. سمير فرج نائب عن د. سلامة عيد سالم مدير معهد بحوث البساتين وقد تحدث عن دور معهد بحوث البساتين الذي يهدف إلى رفع كفاءة المنتج وشخنه وتسويقه المحلي لضمان جودة المنتج واستمراره ويركز المركز على التكنولوجيا الحديثة ونشرها للمزارعين من أجل سلامة الغذاء ويولي إهتماماته في بحث وإستخدام أو ترشيد الأسمدة الكيماوية المستخدمة في الزراعة بما يضمن الحصول على منتج أمن ويقيم المعهد العديد من الأبحاث عن المحاصيل والخضر ومعدلات الري وتأثيرها على المنتج عالي الجودة أمن الإستخدام كما يولي المعهد تطهير عبوات الفاكهة بما يضمن الحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة مع الإحتفاظ بقيمتها الغذائية . 

أ. د. سيد على أبو طبل

الأستاذ بكلية الصيدلة جامعة القاهرة

" الأغذية والتداوي بالطب العشبي "

 بدأ حواره بشكر رئيس جمعية المرأة في العلوم بالدول النامية – مصر تحدث عن العقاقير الطبية الطبيعية والعلاج بالمكونات الطبيعة Phytotheraphy و Herable Renaissance ومدى أهميته في الحفاظ على الصحة ويشير الطب العشبي والذي لا يباع على الأرصفة ونصح بإستخدام الزيوت الطبيعية وركز على زيوت الزيتون ومدى حفظها بعيد عن الحرارة والضوء والمحاصيل الزراعية التي تبدأ بالزراعة وتنتهي بالمستهلك وإن الإصلاح يبدأ من الزراعة والتأكد من مصادر الري ومعالجة التربة قبل الزراعة وسلامة الغذاء تبدأ من التطوير قبل وبعد الحصاد من أجل الحصول على منتج أمن وتأكيدا على بحوث الدكتور سلامة سالم وعن أهمية رفع كفاءة الحصاد والتعبئة والتكنولوجيا الحديثة لما بعد الحصاد لتحقيق سلامة الغذاء وجودة الثمار لما يحقق سلامة الغذاء والتوصل لأفضل منتج عالي الجودة ومدى فاعلية المعهد في تحسين وتطوير الغذاء في الحفاظ على صحة البشر وللوقاية من الأمراض الناتجة عن الملوثات والأغذية التي بها مواد حافظة وألوان صناعية ومدى تأثيرها السلبي على صحة الإنسان وأهمية الحضروات التي يجب على الفلاح أن لا يستعجل حصادها برش الكيماوي الذي هو ضار بالصحة وعن أهمية الوعي وتثقيف الفلاح حتى يراقب ضميره في عدم رش المبيد وعدم إستعجال الحصاد .

د. فتحي رجب حسين

قسم بحوث تصنيع الخاصلات البستانية بمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية بمعهد البحوث الزراعية

 " عيش الغراب غذاء صحي وأمن "

 تحدث عن أهمية المحافظة على البيئة وتنمية الماشروم الذي يساهم في التخلص من المخلفات الزراعية بدل من حرقها حيث الماشروم ينمى على المخلفات الزراعية , فطر الماشروم هو فطر عيش الغراب الذي ينمو في ظروف مناسبة ولا يحتوي على كلورفيل ولا ينافس في الحصول على أرض زراعية والإستفادة من قش الرز بدل من حرقه وهناك من 35 إلى 38 مليون طن من المشاكل الزراعية لحرق القش وحرق المخلفات التي هي ثروة يجب الإستفادة منها في التدوير وأضاف أن أهمية الماشروم الصحية والغذائية وأيضا الإقتصادية والإجتماعية , وتحدث عن دور الماشروم من الناحية الإقتصادية فهو مشروع يصلح للريف والحضر ويعود على الشباب بالدخل والمساهمة في خلق فرص عمل من أجل التنمية لإستغلال الموارد البيئية المتاحة , أما أهميته الغذائية فيحتاجه الجسم لما له من قيمة غذائية من بروتين وأملاح معدنية وفيتامينات وخلافه ويتميز بقيمته الغذائية العالية لإحتوائه على كل المغذيات التي يحتاجها الجسم تقريبا وبكميات كافية وهناك من الناحية الصحية يستخدمه الصينيين في التداوي ببعض الأغذية والأعشاب لما له من تركيبات فعالة حيث إستخدموه أيضا اليابانيين كأدوية لعلاج السرطان فهو يحتفظ بفيتامينات هامة مثل فيتامين D وأيضا الأحماض الأمينية .

 

د. إسحاق الحديدي

معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية

" مضادات الأكسدة "

تحدث عن الأبحاث التي تتحدث عن مضادات الأكسدة وأشار إلى محاضرات سابقة أثناء ورشة العمل التي تجدث فيها الأساتذة عن التلوث وأضراره ومصادره والشقوق الحرة الناتجة عن الأغذية الغير صحية والأغذية السريعة التحضير مثل الهامبرجر والسوسيس وأن إنكسار المركبات التي تنتج عن الشقوق الحرة تؤثر على الخلايا ودخول المركبات وخروجها وأيضا تسبب أمراض السرطان والسكر لهذا لابد أن نتدخل عن طريق مضادات الأكسدة التي تقوم بدور أخذ الشق الحر من داخل الجسم ليخرج به إلى خارج الجسم ويتيح الفرصة للخلية أن تحافظ على جدار المعدة عن طريق مضادات الأكسدة ويعود الجسم لطبيعته , يؤثر الشق الحر على جدار المعدة والبنكيرياس وعن طريق مضات الأكسدة يستعيد الجسم حيويته , إن الشقوق الحرة تزداد ويزداد التلوث من عوادم السيارات والمصانع والمياه والبيئة والغذاء الغير صحي ثم يأتي مضاد الأكسدة ليحمي الجسم وينقيه وهناك كريمات وزيوت تصنع من المنتجات الطبيعية التي بها مضات للأكسدة التي تقلل من الضغط والسكر والتجلط الدموي وقد أجريت تجارب على الفئران وقد أعطى للفأر إحدى المركبات بها مواد صناعية مثل التي تحتوي على PHQ  وقد وجد أن كلية الفأر حدث بها ضمور .

 

د. منال محمد عطية

معهد بحوث البساتين قسم بحوث تناول الخضر

" المفهوم العام لأمان الثمار " 

تحدثت عن المفهوم العام لأمان الثمار ومصادر تلوث الثمار في مراحل الإنتاج والفضلات الحيوانية والتربة والمعدات المستخدمة في الزراعة والإنتاج ومصادر التلوث في مرحلة الحصاد وما بعد الحصاد ومعدات الجمع والعادات الغير صحيحة للعاملين بالحصاد ومراحل التعبئة والحشرات والقوارض التي تدخل إلى بيوت التعبئة وكيف يمكن إختيار موقع الزراعة لتقليل مصادر التلوث وطرق تقليل التلوث بالفضلات الحيوانية وأشارت إلى الماء كمصدر ملوث للمحصول مثل المياه الجوفية وإختلاطها بالصرف الصحي وكيف يمكن تحديد جودة المياه المستخدمة في الري من خلال التحاليل الميكروبية وإستخدامها كخطوة تأكيدية لبرنامج أمان الغذاء والعادات الصحية السليمة وطرق التعقيم والمواد المستخدمة في التعقيم والتركيزات المسموح بها للمحصول خلال مراحل التعبئة وكيفية تقليل التلوث للثمار خلال مراحل التعبئة .

د. أمل السيد حسن

معهد بحوث البساتين قسم بحوث تداول الخضر

" أمن وسلامة الخضروات والفواكه المصنعة جزئيا "

حدثت عن طرق تعبئة الخضروات وتقطيعها تحدثت عن أمن وسلامة الخضروات والفواكه المصنعة جزئيا , حدث في السنوات الأخيرة زيادة غير مسبوقة في إنتاج الخضروات والفواكه الطازجة المجزءة وتضمنت محاصيل عديدة مثل شرائح الخس والكرنب والجزر وسلطة الخضروات والبروكلي والقنبيط وشرائح البرتقال والشرائح المبردة للفواكه مثل شرائح الخوخ والمانجو الكنتلوب والأناناس المنزوع القشرة ويعتبر الخس أكثر القطع الطازجة شيوعا ويجهز ويسوق كسلطة بدون أو مع قطع خضروات أخرى طازجة مثل الكرنب والجزر والقنبيط ويقصد بالتصنيع الجزئي تحويل الخضروات والفاكهة الطازجة من حالتها الكاملة إلى منتج من قطع صغيرة طازجة بدون إضافة أي مواد حافظة إليها وغالبا ما تشتمل عملية التصنيع الجزئي للخضر والفاكهة على عمليات الغسيل والتنظيف وإزالة الأجزاء الغير مرغوبة ونزع اللب والتقطيع إلى شرائح أو بشر الثمار كما في الجزر بالرغم من أن المنتجات المصنعة جزئيا عادة ما تكون أكثر عرضة للتلف مقارنة بالمنتجات الأصلية الكاملة وذلك بسبب أن عمليات التقشير والبشر ونزع اللب تؤدي إلى إزالة القشرة وقد تحدثت إحدى الحاضرات عن عدم إزالة القشرة الورقية يودي ذلك إلى زيادة فقد وحدوث ذبول وقرمشة للمنتج وكذلك يزداد معدل التنفس وإنتاج الإيسيلين مما يؤدي إلى فقد الأحماض والسكريات التي تعطي الطعم والنكهة علاوة على فقد القيمة الغذائية للمنتج كذلك تحدث تغيرات في لون سطح الأنسجة المقطوعة نتيجة تعرضها للهواء الجوي وحدوث عمليات الأكسدة التي تسبب تلوث سطح القطع باللون البني الغير مرغوب فيه وتعتبر الميكروبات المشكلة الرئيسية لتلف المنتجات المقطعة والتي تؤثر سلبا على طول فترة العرض إلا إن المستهلك يضمن منتج نظيف وطازج وأمن وخالي من المسببات المرضية إذا تم التحكم بصورة جيدة في الإجراءات الصحية خلال كل مراحل عمليات التجهيز .

د. هناء صدقي

مركز البحوث الزراعية معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية

" الأغذية المهندسة وراثيا وتأثيرها على التغذية وصحة الإنسان "

وتحدثت عن مدى الزيادة السكانية حتى أواسط القرن الواحد والعشرين ووجود 800 مليون شخص يعانون من سوء التغذية من 6 بلايين إلى من 9-10 بليون ومعظم الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية هم من الأطفال وكان الإهتمام بزيادة الإنتاج الغذائي لمنع هذا النقص وقد ظهرت العديد من التقنيات الحديثة لإنتاج أغذية تمتاز بقيمتها الحيوية العالية وطول مدة حفظها ومقاومتها للحشرات والمبيدات ومنها التقنية الحيوية المعروفة باسم الهندسة الوراثية وتدخل الهندسة الوراثية خصائص معينة في كائن حي عن طريق الجينات والجينات وحدات عاملة من ال DNA  وهي تعني إدخال جين إلى مجموعة جينات من نوع إلى أخر ويحتوي ال DNA  على المعلومات الوراثية ويسمى مجموع ال DNA  بالكائن الحي باسم الجينيوم وهي في الإنسان تحتوي  على أكثر من 100 ألف جين ويتم تعديل الأغذية وراثيا بواسطة التصرف في الجينات حيث فصلها وتركيبها وإعادة بناء سلسلة ال DNA  ليصبح عندها الكائن الحي الذي تم تغيير سلسلة الوراثة له بمعدل وراثيا Genetically Modified  حيث يتم قطع الجين الذي يحمل صفة معينة يراد نقلها من كائن إلى كائن حي أخر وغرسه في سلسلة ال DNA  وقد تم ذلك في المحاصيل لعدة أغراض منها : رفع المقاومة لمبيدات الأعشاب وتغيرات في الميتابوليزم وزيادة مدة التخزين أو فترة العرض على الرف ومقاومة الفيروسات والفطريات والحشرات والباكتيريا والنيماتودا وتشمل المحاصيل والأغذية التي خضعت لعمليات التعديل أو التحوير الوراثي ما يلي منتجات الذرة والحبوب الأخرى وفول الصويا ومشتقاته والخضروات والحليب ومشتقاته الأغذية الحيوانية والطيور والأسماك والفواكه والعصير والجزور والمكسرات المختلفة والفيتامينات والإضافات المكملة الأخرى والأنزيمات (الخمائر) .

 

مخاطر الأغذية المهندسة وراثيا على صحة الإنسان

الحساسية ومقاومة المضادات الحيوية فنحن ليس لدينا ما يكفي لنفهم تفاصيل الجينات وما يمكننا من التنبؤ بمخاطر الهندسة الوراثية لذا نحتاج إلى وراثة حالة بحالة ولو أمكن تقدير المخاطر من البيانات العلمية وسوف نجده مخالف لما يشعر به الناس تجاه مخاطر الأغذية المحورة وراثيا ويستطيع الإنسان أن يفرق بين النباتات المهندسة وغيرها على أن توضع علامة على الغذاء المعدل وراثيا ويترك له حرية الإختيار في أن يشتري أو لا يشتري . 

د . حسناء محمود عبد المنعم أبو طالب

قسم الحاصلات البساتينية معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية مركز البحوث الزراعية

" المكملات الغذائية النباتية " 

تحدثت عن المكملات الغذائية النباتية وأشارت إلى إنتاج خلطات غذائية من الخضروات والفاكهة وغيرها من مصادر الأغذية الطبيعية والتي تحتوي على نسب مرتفعة من الفيتامينات والعناصر المعدنية ومعاملتها تكنولوجيا بهدف إستهلاكها كمصادر للأمراض التي تنشأ عن نقص هذه الفيتامينات أو العناصر المعدنية حيث تم إستخدام مجموعة من المواد الغذائية الخام في هذه الخلطات تتكون من فاكهة مثل الجوافة والمشمش والبلح والبرتقال والليمون وخضر مثل الجزر والجرجير وبذور زيتية مثل الفول السوداني والسمسم وبقوليات مثل الترمس والعدس والحلبة والخميرة وتم تحضير 14 خلطة تم تقسيمهم إلى 6 مجاميع أظهرت نتائج لإستخدامها كمصدر تعويض ونقص الفيتامينات مثل المجموعة الأولى وتضم العدس والفول السوداني والخميرة البيرة بنسب معينة وبإجراء التحاليل الكيماوية والحسية البيولوجية وهي تعوض نقص فيتامين ب1 ب2 ب6 وحمض الفوليك والمجموعة الثانية تتكون من بلح وفول سوداني وخميرة وخلطة 2/1 وخلطة 2/2 تتكون من سمسم وعدس وترمس وحلبة بنسبة معينة وهذا يعوض نقص فيتامينات الكالسيوم والفسفور والمجموعة الثالثة تتكون من بلح جاف وعدس وجوافة وخميرة جافة والخلطة 3/2 جوافة وبرتقال وبلح جاف وحلبة وهذه لتعويض نقص الحديد وفيتامين ب12 والمجموعة الرابعة 4/1 وتتكون من خزر مجفف وعدس والخالطة الرابعة 4/2 الجزر المجفف والبلح المجفف والخلطة 4/3 من الجزر والعدس والماء والليمون ويمكن إستخدامهم كمصدر لتعويض نقص فيتامين ب6 والمجموعة الخامسة 5/1 وتتكون من جزر ومشمش والخلطة 5/2 تتكون من جزر ومشمش وجرجير بنسبة معينة وتستخدم كمصدر لتعويض فيتامين أ والمجموعة السادسة تتكون من الخلطة 6/1 وتتكون من جوافة وبرتقال ومشمش وصوديوم فيتا باي سلف والخلطة 6/3 تتكون من جوافة وبرتقال ومشمش وتستخدم هذه الخلطات لتعويض نقص فيتامين جيم .

 

مناقشات قبل التوصيات

حوار حول دور البحث العلمي وغذاء ذوي الإعاقة

أجرته نادية علي

وبعد إنتهاء المحاضرات تم فتح باب النقاش وقد ناقشت كاتبة هذا التقرير نادية علي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أنس الوجود التعليمية لذوي الإحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم ناقشت الباحثين عن أهمية الغذاء للأطفال بصفة عامة وللأطفال ذوي الإعاقة بصفة خاصة ومدى زيادة نسبة المعاقين في مصر وأيضا صعوبات التعلم في المدارس نتيجة الأغذية الغير صحية وزيادة التلوث البيئي وتلوث المياه ودور الحمية الغذائية مع أطفال التوحد ومدى أهمية التدخل الطبي الحيوي bio-Medical Intervention  ومشاكل ال Heavy Metal Chelation  ومدى تدخل الطب الحيوي في إذالة المعادن الثقيلة وأيضا مشاكل المعدة ونقص المناعة والتأخر الدراسي وتدني الذكاء لأطفال المدارس والنشاط الزائد ودور الأغذية مع التغيرات النفسية والسلوكية والعادات الغذائية الخطئة والشحنات الكهربية الزائدة في خلايا المخ والتي ينتج عنها نشاط حركي زائد وسلوك عنيف ونقص في الإنتباه وقد وعدت الدكتورة كاملة منصور بإهتمام الباحثين بمشكل التغذية لذوي الإعاقة وقد أكدت على أهمية دور البحث العلمي في قضية ذوي الإعاقة .

 

التوصيات

  • التأكيد على على علاج الأمراض من خلال إستخدام الطب العشبي والذي يتوجه إليه العالم الأن

  • الإهتمام بتعميم ثقافة إستخدام الأغذية لتجنب الأمراض قبل حدوثها

  • الإهتمام بالأبحاث التي تتناول أغذية الأطفال بصفة عامة والأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة بصفة خاصة

  • الإهتمام بالبحث في عوامل ما قبل الحصاد وما بعد الحصاد

  • نشر ثقافة وسائل تلوث الغذاء والوقاية منها عن طريق وسائل الإعلام المطبوعة والمقروأة والمسموعة

  • الإهتمام والتوعية بوسائل إنتشار التلوث الغذائي

  • الإهتمام والتوعية بتناول عيش الغراب ونشر ثقافة زراعته وتسويقه وطهيه

  • زيادة الإهتمام بنشر ثقافة مضادات الأكسدة

  • تنمية قسم التداول معاملات ما بعد الحصاد

  • عمل مراكز تجميع للمنتجات وإحداث تحكم في العينة قبل عرضها في السوق

  • تشديد الرقابة على الجهات المسئولة لعدم تداول الأغذية الوراثية إلى بعد التأكد من معالجة الأغذية المعدلة وراثيا

  • معرفة مصدر التلوث والقضاء عليه

  • إصدار قانون تحريم زراعة الخضروات والمحاصيل على مياه الصلاف الصحية

  • إستخدام المياه لري الأشجار الخشبية بدل من ري الخضروات والفواكه والأغذية

  • تنمية ثقافة الفلاح في التعامل مع المحاصيل في الحقل وما بعد الحصاد

  • إذا كانت المحاصيل مطابقة للمواصفات يتم تداولها في السوق

ساحة النقاش

مؤسسة أنس الوجود التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم

anasalwogoud
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

723,217