تقول منتسوري: لا تحرمي طفلك من إرادته فالإرادة هي القوة والقوة هي الطريق للمستحيل ويجب أن يكون في هذه الحياة أن نكون للطفل مصدر قوة ولسنا مصدر قيود أن يكتمل نموه أن يطور نفسه من خلال وجوده في بيئة تسمح له بالعمل وبذل الطاقة ليكون الطفل طبيعي من خلال مروره في تجربة النظام في حركته المنضبطة في نموه الطبيعي ليفعل أشياء وبنفسه الطفل الذي يفعل أشياء بنفسه تزداد قدراته تزداد إمكانياته طفل محب للنشاط والعمل محب للبيئة لا تحبسي سنوات عمره الاولى في البيت حتى يمكنه التعرف على الحياة والبيئة والتدرب على السيطرة في محاولة أن يسير ويتحرك في حالة تدريب وتعلم كيفية استخدامه للأشياء المألوفة في حياتنا اليومية إنها الخبرة الضرورية التي لا يجب أن يحرم منها إن هذا الحرمان لقوى الطفل يظهر في حالة عدم نجاحه وتوتره الدائم وحزنه وهو ينظر بعينيه ولا يستطيع الكلام ويقول  :اتركيني لحالي بعينيه كيف يتعرف على الصواب وهو لم يتعرض للخطأ وهو التعليم الذاتي أن يصحح لنفسه بإرادته وقوته إن كل تصرف يستهدف الطفل وإمكانياته في أن يعيش في بيئة طبيعية هي إعطائه كل مايحتاجه ليعيش إنه المخلوق الصغير الذي لايملك أي شيء إلا البيئة وما تمنحه من عطف وطيبة هذه البيئة التي بها العطف والطيبة هي البيئة التي تحفزه وتثير نشاطه وتوقظ اهتماماته حينما توقظ حواسه نراه يعمل لإكمال ذاته يكمل ذاته عن طريق اختياراته حينما تمنحيه حرية الاختيار تمنحه القوة والثقة حينما يتعرف على أخطائه عن طريق ممارساته واستخداماته نراه يشبع رغباته واحتياجاته فمن خلال حواسه الخمسة تكون النافذة للعقل والفرصة المهيئة بوسائل التدريب وأدوات المنتسوري هي الفرصة لإخراج إمكانياته إن وجوده في هذه البيئة تقدم هائل وحماية للطفل ورفع الحمل عن الأسرة ورفع الحمل عن المجتمع وتحقيق التقدم الهائل وحلم الطفل في أن يمشي دون مساعدة وهنا المعنى الحقيقي للحرية والاستقلالية أنا طفل حر مستقل لا أحتاج للمساعدة .

 

 

 

 

 

 

علاقة منتسوري بالشلل الدماغي

  • عدم حرمان الطفل من الإرادة والقوة.
  • المجتمع والأسرة القوة المحركة لبيئة الطفل.
  • التطوير والنمو للحركة والعمل .
  • الاعتماد على نفسه وترك الطفل يدير شئونه بذاته .
  • الشخصية السوية تتعلم القيام بمهامها البسيطة بقليل من التدريب والصبر.
  • شخصية الطفل تنمو في البيئة وتنمي قدراته على التحكم في نفسه وفي البيئة .
  • إن افتقاد الخبرات لن يبني طفل يتحمل المسئولية .
  • الطفل هو الروح البريئة التي ربما لاتملك القدرة على الكلام بسبب الصعوبات والتناقضات التي تتميز به حياتنا اليومية حينما تضع الأم قيود عليه .
  • صراع الكبير مع الصغير ومحاولة الكبير التحكم في الصغير وإجباره على الطاعة والانتصار للصغير حينما يحفز ويثار فيتطور ويتكيف من خلال خبراته واكتشافاته .
  • التوتر البدني نتيجة تحكم الأم وعدم تركها لطفلها يتحرر وينمو النمو الحركي الذي بدوره يزيل التوتر وينضج النمو النفسي ليكتمل العقل .

 ــــــــ

نادية علي أحمد

رئيس مجلس الأمناء

المدير التنفيذي

مدير تنمية الموارد البشرية

http://anasalwogoud.org/

ساحة النقاش

مؤسسة أنس الوجود التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم

anasalwogoud
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

736,633