" طريقتى فى التربية تحسم المناقشة الفلسفية القديمة إذا كان يولد الإنسان  يولد خيرا ام شريرا " 

من أقوال ماريا منتسوري

ـــــــــــــ

هناك ناس يعتقدون العكس ويعتقدون أن الطفل إذا ترك حرا فهو خطأ فى التربية وغاية فى الخطورة ولكن نحن كمنتسورى فى أنس الوجود نوضح معانى الخير والشر فى أفكار مختلفة ونحن نضمن هذه الأفكار ونحملها معا وخاصة فى تعاملنا مع الصغار الأزعاج فى وجهة فى نظرنا هو ما نسميه الشر الأزعاج للكبار هو الشر فى وجهة نظر من حول الطفل (الكبار ) ولكن نحن كأولياء أمور للطفل نحاول منع كل حركة حين لا نفهم إحتياجات الطفل ، فى أنس الوجود نقول لك بأن الأم حين تفهم أحتياجات طفلك ولا تحاول منع كل حركة هو يبحث عنها لإكتساب خبرة عن طريق الإكتشاف بلمس كل شىء فى ميول طبيبعة للطفل هذه الميول الطبيعية هى الميول التى تصحح التناسق الحركى ميول يجمع بها الطفل إنطباعات خاصة بحاسة اللمس ما يحدث من الأم فى هذه اللحظة تصرف لا يجب ان يكون عندما تمنعنى الطفل من ذلك يثور ويتمرد هذه الثورة وهذا التمرد تأخذ أشكالا هى سوء السلوك (العند ) فى التصرف . 

 

عزيزتى الأم قدمى لطفلك الطرق الصحيحة للنمو 

هذه هى الطرق الصحيحة للنمو فى أنس الوجود :

 

  • ترك الطفل يكتسب من ملاحظة ومتابعة من الأم .
  • المتابعة للطفل عن بعد سبب منع التمرد الثورة و العند .
  • لا تكونى سبب فى إثارة الطفل للعنف و التمرد فى محاولة منه أمامك لإثبات وجوده .
  • الطفل يحاول إثبات وجوده .
  • فى محاولة إنزع منه الأشياء الضرورية له سيصبح عنيد عنيف .
  • الأشياء التى تحاولى منعها عنه أشياء ضرورية حين يحرم من هذه الأشياء يتحرك عكس قوانين تفرضها الأم عليه .
  • المعركة التى تحدث من كل من حول الطفل لإخذ اشياء يحررونها منه أو فرض أشياء عليه الطفل هنا يتحرك عكس قوانين الأم وليست قوانين للطفل فهى تريده هادى وساكت .
  • نصيحة أنس الوجود أتركى الطفل يمارس إثبات وجوده سيخفى الصراع سيمارس الطفل نشاطه
  • إنها مبدأ الصحة النفسية فى طريقة منتسورى ، الصحة النفسية  تبدأ بالإرتباط بالجهاز العصبى فى هذه الرحلة هذه الفترة الأولى من العمر للطفل ما يحدث النمو العقلى السريع
  • إتركى الطفل لحياته الداخلية فى ممارساته فى البداية للنمو العقلى .
  • بداية النمو العقلى للطفل ترتبط بقوانين الطفل وليست قوانين الأم والأسرة .
  • إحتياجات الطفل هى قوانينه الخاصة هى فطرته التى خلق الله بها .
  • من الخطأ كل الخطأ محاولتك تجاهل أو نسيان هذه الإحتياجات .
  • الطريق للصحة النفسية للصحة الإنسانية هى حماية الإحتياجات النفسية للطفل ، حماية النشاط الداخلى للطفل
  • حاولى تغذية الطفل ، الغذاء النفسى فى تغذية حياته الداخلية التى هى اشباع إحتياجاته النفسية .
  • التجربه الناجحة التى تقودك كأم لمستوى الهدوء النفسى هى ترك الطفل ليمارس تجربته ليكتسف خبرته الحياتية مع الملاحظة
  • عليك وضع الألعاب ثم ترك الطفل بحرية .
  • وضع النظام هو السماح للطفل فى إمكانية نموه الداخلى الذاتى .
  • ترك الطفل وإخراج إفراغ طاقاته .
  • منح الطفل الهدوء والحرية ليكمل نشاطه و يحقق ذاته .
  • سينمو الهدوء داخل الطفل .
  • لا يجب أن تترك الطفل دون عمل يشغله لأن ترك الطفل دون عمل يشغله يفقدوه الكثير .
  • ينظم العمل للطفل حجر الأساسى فى بنيه أصلاح لحياة الطفل .
  • التنظيم للحياة اليومية تتيح للطفل النظام .
  • إتاحة الفرصة للطفل يمارس حريته فى إطار منظم .
  • دون هذه الحرية لن تشيع رغبات ونشاط وحاجات الطفل .
  • العنف والعند هو النتيجة الطبيعية لمحاولة الأم منع الطفل من أحساساته وحاجاته
  • إزالة مسببات العند والعنف هى الطريق للإصلاح
  • كونى صديقة لطفلك قبل أن تكونى امه .
  • أشعرى طفلك إنه الأهم من كل شىء فى حياتك أهم من الضيوف – العمل – الصداقات – المنزل .
  • مشاركة الأب فى التربية حتى لايحدث إزدواجية .
  • إختلاف الأم والأب فى التربية سبب مشاكل سلوكية للطفل مما يقودنا إلى مشاكل عاطفية وإجتماعية .
  • العناد هو النزعة العدوانية فى السلوك السلبى .
  • العناد هو التمرد وإنهاك حقوق الغير .
  • العناد نتيجة طبيعية لإفساد طموحات الكبار و أوأمرهم ونواههم .
  • لا تقدمى النصيحة فى صورة أوامر .
  • إحذارى العناد لإنه سيوصله فى الكبر إلى إضطراب الشخصية
  • رفض الطفل ليس بالطبيعة عند ولكنه إشعاره بالفشل وإيقاعه فيه .
  • إشعار طفلك بالنجاح ليبعد عنه الخوف والإحباط .
  • أحيانا يكون التقليد من الطفل لأحد فى الأسرة هو تعليم له
  • الأم والأب عليهم أن يلتزموا بالمناقشة و الحوار فالطفل يلاحظ ويكتسب من البيئة
  • فطرة الطفل تحب الإحترام والبعد عن القسوة وفرض الأوامر .
  • الحماية الزائدة تشعره بالفشل الذى يعطل قدراته ليصبح طفلا عنيدا يرفض الوصايا ليحصل على الحرية
  • إشعارك لطفلك بالعجز والفشل يولد لديه العند .
  • الطفل يعلم أن إصراره على ما فى دماغه سيجعلك فى النهاية توافقى على ما يريد .
  • الإستسلام من الأم للطفل يعلمه الإصرار والعناد
  • الحوار والإقناع والتحدث مع الطفل وإحترام أسلوب يجعل الطفل مقنع فى الكبر لا عنيد .
  • علينا فهم الأسباب التى تؤدى ألى العند .
  • أسلوب الأب مع الأم فى إلقاء اللوم عليه سبب من الأسباب ، واللوم من الأب للام أو الأم للأب يزيد حالة الطفل النفسية سوء .
  • قلة النوم تؤدى ألى الصراخ والغضب
  • أشعرى طفلك بحبك له ليشعر بالأمان .
  • ذكاء الطفل لأنه عاش فى إيجابية
  • حاولى إشعاره بقربه لك مهما كان إحساسه خاطىء حتى يزول الغضب والأنفعال
  • تعايش مع الطفل فى مشكلته لتصلى معه للحل .
  • العناد يستخدم من الطفل لفت الأنظار لقدراته وتأكيد ذاته .
  • دعم السلوك الإيجابى للطفل هو الدعم النفسى للأم والمساندة الحقيقة
  • ضبط النفس للأم والتحكم فى إنفعالتها
  • كلنا نخطىء ونتعلم من الخطأ منح الطفل فرصة للتعلم من الخطأ .
  • تقبلى السلوم الخطأ وقومى بتقوميه بتعديل الخطأ بالحوار والقصة وتعليمه نقد ذاته ، ليدرك الخطأ والصواب
  • أسلوب الأوامر والنهى وقت الخطأ يزيد من عنده إمنحى طفلك فرصة للتعليم
  • لا تعطى لطفلك أكثر من أمر واحد لتعلم الإستجابة
  • إدفعية للإستجابة دون عنف منك ليشعر إنه مفيد وإيجابى .
  • عند العودة من المدرسة للمنزل إستقبلى طفلك بأبتسامة وإشتياق .
  • عقابك لطفلك حرمانه من شىء يحبه ليتعلم .
  • عندما يشعر إنه يتخذ قرار بنفسه سيحترم قرارتك بكل  إخلاص
  • عناد طفلك هو حاجة لحبك فحاولة الإستفادة من حب الطفل أن يكون إيجابى بمساعدة الأب
  • الإتفاق والإختلاف أمام الطفل .

ــــــــــــــــــــــــ

نادية علي أحمد

رئيس مجلس الأمناء

المدير التنفيذي

مدير تنمية الموارد البشرية

http://anasalwogoud.org/

 

ساحة النقاش

مؤسسة أنس الوجود التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم

anasalwogoud
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

723,217