منتسورى وحديث الولاده

 تقول منتسورى ان التعاون بين الحواس يزداد مع العمر ويحدث النضج للنمو الحركى ويتطور الجهاز العصبى بل ويصل بالصغير للنمو المعرفى والادراكى والعقلى .

تؤكد منتسورى على ان الحركه هى مفتاح النمو لذكاء الطفل . كما ان الحركه المصاحبه للصوت والمثير السمعى بين اساسيات نمو الغه والحواس الخمسه هى الطريق للمعرفه .

منذ الميلاد يبد النشاط الحركى بالحركات الانعكاسيه الموجوده منذ الولاده ثم تزداد الحركات يوم بعد يوم .

فنجد الصغير يجلس ثم يحبو ثم يقف لتزداد العادات الحركيه لركوب دراجه ويصل فى النهايه لتعليم الكتابه

ويزداد تطور الجهاز العصبى ليصل بالصغير للنمو المعرفى والادراكى والعقلى .

المراكز العصبيه فى الطفل حديث الولاده :. لم تكتمل وظائفها لكنه يمتلك مراكز عصبيه ولغويه خاصه بالاستجابه فهو قادر على التركيز على بقعه ضوء ومتابعتها وتتابع اى شى متحرك فى مجاله البصرى على الرغم ان الصغير غير قادر على تركيز عينه بشكل متأذر ونراه  ينظر للاشكال البسيطه ويستجيب للمثيرات اللقويه وفهو يشعر بانزعاج فهو لا يميل للاصوات المتقطعه  فهى تزعجه .

 الطفل حديث الولاده من سن 4 ايام حتى 15 اسبوع :. ينظر الطفل للاشكال البسيطه مثل المربعات والمثلثات وينظر للاشكال فتره طويله .لهذا لا يجب ان نضع صور ميكى ماوس او كرتون فالافضل وجوه البشر

 يحتوى على خطوط متقطعه وكثيره حتى يبلغ ثمانيه اسابيع ويمتلك مراكز عصبيه فهو يستجيب للمثيرات الغويه اكثر لاذنه عند الشهرين فله حركات محدوده فنجد يفرد ساقيه وزراعيه ويضمهما بشكل عصبى  .

فنجد الحركه الجسديه لديه تعبر عن ارادته وحياته الداخليه وهى تنظم نفسها منذ الولاده فتنمو الاراده عندما تنمو العضلات .

ف على الكبير ان يعلم ان الصغير له حياته الداخليه فيجب احترامها حتى تنظم نفسها لان الكبير يفتقد ذلك التصال مع الطفل وعلى وجه الخصوص من خلال جو الاولفه .

 سن شهرين :. فهو لا يستطيع ان يلمس الاشياء التى ينظر اليها او يقبض عليها ولكن يبداء بأتباع شعاع الضوء بعينه ويدير رأسه فى اتجاهه فيتوقف عن حركه زراعيه وساقيه .

هذه الحركه ستستمر اثناء يقظته وتتوقف عندما ينظر للاشياء او يستمع اليها فيكف عن البكاء حتى ولو كان جائع .

 ومع بدايه الشهر الثالث و الربع يحتاج الطفل تمرين كثير ليكتسب خبره حتى ينجح التأذرات الحركيه فيضع يديه امام عينه بشكل عشوائى اول مره قبل ان يستطيع ان يلمس ما ينظر اليه  .

 اما مع بدايه الشهر الربع والخامس يقوم الصغير بضرب اللعب المعلقه التى تصدر اصوات بيده فيحاول ان يمد ذراعيه محاولآ اقطتعها فيضحك عندما تسقط اللعبه على الارض.

ومحاولات لكتساب المهارات بهدف والاستيعاب للمدركات الحسيه.والتكرار ضرورى لاكتساب المهارة واتقانها فالمدركات الحسيه بها جوانب كثيره تستحوذ على انتباه الطفل .

                         أ / نادية على احمد                                      رئيس مجلس الامناء

المدير التنفيذى ومديرة تنمية الموارد البشرية

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 331 مشاهدة
نشرت فى 19 إبريل 2012 بواسطة anasalwogoud

ساحة النقاش

مؤسسة أنس الوجود التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم

anasalwogoud
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

714,360